تكبير الصورة - الخوف من الحراك الطلابي يؤجل الدراسة بمصر

الخوف من الحراك الطلابي يؤجل الدراسة بمصر

يثير قرار الحكومة المصرية تأجيل بدء العام الدراسي الجامعي إلى 11 أكتوبر المقبل شكوكا بشأن صحة مبررها المتعلق بصيانة المباني، لاسيما بعد أن شهد العام الماضي "موجة ثورية" رافضة للانقلاب.