تكبير الصورة - بعد تركه أفغانستان.. هل يساعد ميسي "عاشقه الأفغاني"؟

بعد تركه أفغانستان.. هل يساعد ميسي "عاشقه الأفغاني"؟

بعدما خذل ميسي الطفل الأفغاني الذي اشتهر على مواقع التواصل بصاحب "القميص البلاستيكي" إذ أرسل له قمصانا ولم يلتقه، ها هو الطفل يعود للواجهة بعد تركه البلاد، فهل يساعده ميسي؟