تكبير الصورة - سوريا بقمة أوباما وبوتين مجرد إعلان نوايا

سوريا بقمة أوباما وبوتين مجرد إعلان نوايا

جاءت قمة أوباما وبوتين بالمكسيك بعد أيام من تعليق بعثة المراقبة الأممية بسوريا عملها. ورغم أنها توجت ببيان دعا لنهاية "فورية" للعنف وأكد حق السوريين باختيار مستقبلهم، فإنه لم يحمل مؤشرات حقيقية على استعداد أميركي روسي للتعاون بتفاصيل الأزمة، وبينها مستقبل الأسد.