تكبير الصورة - العمالة الفلبينية "فخر" لا يخفي "ضعف التنمية"

العمالة الفلبينية "فخر" لا يخفي "ضعف التنمية"

يرتبط اسم الفلبين بانتشار عمالة أبنائها بالخارج حيث تتحدث إحصاءات عن نحو تسعة ملايين نسمة، يساعد سفرهم على خفض معدل البطالة دون أن يقدم بالضرورة فائدة كبرى لاقتصاد البلاد.