تكبير الصورة - قبول العبادي للاستقالات لم يحل أزمة العراق

قبول العبادي للاستقالات لم يحل أزمة العراق

مع إعلان العبادي عن قبوله استقالة سبعة وزراء يرى بعض المحللين أن الأزمة ما زالت قائمة، حيث يصر التيار الصدري والمطالبون بالإصلاح على تغيير الحكومة جذريا والانتقال إلى حكومة كفاءات.