تكبير الصورة - البيوت الجاهزة بغزة تجسد تأخر إعادة إعمارها

البيوت الجاهزة بغزة تجسد تأخر إعادة إعمارها

اضطر الفلسطيني أكرم داهود إلى القبول باستلام وحدة سكنية جاهزة من متبرعين أتراك، بعد عجزه عن توفير مواد البناء اللازمة لإنشاء منزل دائم لعائلته بدل الذي دمرته الحرب الإسرائيلية.