تكبير الصورة - اعتراف أميركي بممارسة التعذيب بعد 11 سبتمبر

اعتراف أميركي بممارسة التعذيب بعد 11 سبتمبر

أقر الرئيس الأميركي باراك أوباما بأن بلاده تجاوزت حدودا معينة، ومارست "التعذيب" بعد هجمات 11 سبتمبر/ أيلول 2001 بحق أشخاص معينين، وأكد أن الولايات المتحدة قامت بأمور "تتعارض" مع قيمها.