تكبير الصورة - السوريون بالأردن والعام الجديد.. قلق وخيبة أمل

السوريون بالأردن والعام الجديد.. قلق وخيبة أمل

كان الشاب السوري محمد إبراهيم قد نذر أن يعود إلى دمشق سيرا على الأقدام حين يسقط نظام الأسد، وألا يحلق لحيته حدادا على أرواح الضحايا المدنيين إلى حين انتصار الثورة.