تكبير الصورة - المصريون لا يزالون يكرهون إسرائيل رغم التطبيع

المصريون لا يزالون يكرهون إسرائيل رغم التطبيع

تعددت التجاذبات بمسيرة تطبيع الدولة المصرية مع إسرائيل منذ 36 عاما، فقد استدعى الرئيس مرسي سفير مصر بإسرائيل في نوفمبر 2012 عقب العدوان على غزة، ثم عاد في يونيو الماضي.