تكبير الصورة - الدمشقيون يأملون بالعيد رغم جراح الحرب

الدمشقيون يأملون بالعيد رغم جراح الحرب

رغم آلام الحرب ومرارة المعاناة المتواصلة بدمشق، تصرّ أم كريم على اصطحاب أطفالها للتجول بالأسواق وتذوق بعض الحلويات والاستماع للضجيج الذي يميز المدينة هذه الليلة المباركة.