تكبير الصورة - بوليساريو.. يد للسلام وأخرى على الزناد

بوليساريو.. يد للسلام وأخرى على الزناد

لم تشأ جبهة بوليساريو انتظار التقرير الدوري للأمين العام للأمم المتحدة بشأن مسار الحل السياسي لنزاعها مع المغرب حول الصحراء الغربية، دون التذكير بحضور الخيار العسكري بإستراتيجيتها تجاه الصراع.