تكبير الصورة - مراقبة مواقع التواصل بمصر بين الضرورة والقمع

مراقبة مواقع التواصل بمصر بين الضرورة والقمع

يتخوف معارضو الانقلاب العسكري في مصر من توسع دائرة قمع الحريات العامة بعد إعلان وزارة الداخلية أنها تراقب مواقع التواصل الاجتماعي بحجة مكافحة "الإرهاب" وحماية الأمن الوطني.