تكبير الصورة - "أم الثوار" وطن يحتضن أبناءه

"أم الثوار" وطن يحتضن أبناءه

أم أحمد، سيدة في عقدها السادس، تسكن في واحدة من أعلى قرى ريف اللاذقية، فتحت بيتها لأوائل الضباط والعناصر المنشقة عن النظام، وباقي الثوار الذين التحقوا بهم من المدنيين، فكان أن أطلقوا عليها اسم "أم الثوار".