تكبير الصورة - هجمات إلكترونية لدعم محتجي تركيا

هجمات إلكترونية لدعم محتجي تركيا

تعهد ما يُعرف بـ"الجيش السوري الإلكتروني" التابع لنظام الرئيس بشار الأسد ومجموعة "أنونيموس" بدعم المتظاهرين في تركيا، وذلك من خلال وضع كل المواقع والهيئات التابعة للحكومة التركية في مرمى هجماتهم الإلكترونية.