تكبير الصورة - قسوة الأحكام العسكرية تثير القلق بمصر

قسوة الأحكام العسكرية تثير القلق بمصر

منذ تدخل الجيش في السياسة بتعطيل الدستور وعزل الرئيس المنتخب محمد مرسي في الثالث من يوليو/تموز الماضي، والسلطة الجديدة تشن حملات اعتقال وملاحقة ضد مؤيدي مرسي وسط اتهامات متبادلة، حيث تصفهم السلطة بأنهم يمارسون العنف ويردون بأنهم يتمسكون بالشرعية ويرفضون الانقلاب.