تكبير الصورة - عرسال في ترقب وحذر.. هل يحتلها المسلحون ثانية؟

عرسال في ترقب وحذر.. هل يحتلها المسلحون ثانية؟

لم يشعر أهالي عرسال بالارتياح والقدرة على ممارسة حياتهم اليومية دون خوف منذ المعركة التي دارت بين الجيش اللبناني وجبهة النصرة وتنظيم الدولة الإسلامية، وانتهت بدمار وتهجير وقتلى وأسرى.