تكبير الصورة - تقرير غزو العراق ينتقد الاستخبارات ولا يعفي بلير

تقرير غزو العراق ينتقد الاستخبارات ولا يعفي بلير

تقرير شيلكوت عن غزو العراق عام 2003 سيلقي أغلب اللوم على رئيس جهاز الاستخبارات "أم آي 6" آنذاك ريتشارد ديرلاف، ولا يعفي رئيس الوزراء السابق توني بلير من المسؤولية.