تكبير الصورة - ابتكار مادة عضلية تمهد لصنع روبوتات "بشرية"

ابتكار مادة عضلية تمهد لصنع روبوتات "بشرية"

توصل باحثون إلى ابتكار مادة ذكية تستجيب للتيار الكهرباء بالتمدد والانكماش كالعضلات البشرية وبإمكانها التكيف مع الأطراف الصناعية، ما يمهد لاستخدامها في روبوتات أشبه بالبشر في ملمسها ومظهرها.