تكبير الصورة - يا دمشق وداعا.. غادة السمان وفسيفساء التمرد

يا دمشق وداعا.. غادة السمان وفسيفساء التمرد

تعود غادة السمان في روايتها "يا دمشق وداعا" إلى مدينتها في عقدي الخمسينيات والستينيات من القرن المنصرم، لترسم بدايات التغيير الذي أحدث شروخا عميقة في بنيتها، على مختلف الأصعدة.