تكبير الصورة - مأساة تتعاظم في داريا في العام الرابع للحصار

مأساة تتعاظم في داريا في العام الرابع للحصار

يواجه نحو عشرة آلاف مدني في مدينة داريا بريف دمشق مصيرا مجهولا بعد دخولهم في العام الرابع من حصار تفرضه قوات النظام السوري، خاصة بعد قطع منفذها الوحيد نحو المعضمية.