تكبير الصورة - حلب تبكي طبيب أطفالها الذي رفض مغادرة جحيمها

حلب تبكي طبيب أطفالها الذي رفض مغادرة جحيمها

نذر طبيب الأطفال محمد وسيم معاذ نفسه لخدمة أطفال مدينته حلب وسط الحرب الضارية، وأصر على البقاء رافضا المغادرة إلى أن ذهب ضحية غارة استهدفت مستشفى القدس.