تكبير الصورة - "الحر" يطرق أبواب دمشق من جهة القنيطرة

"الحر" يطرق أبواب دمشق من جهة القنيطرة

تمكنت المعارضة المسلحة بريف درعا الغربي والقنيطرة من السيطرة على نقاط عسكرية تابعة للنظام، وباتت تفصلها عن الغوطة الغربية لدمشق بضعة كيلومترات، حيث حاصرت تل الحارة المجاورة للغوطة الغربية.