تكبير الصورة - الروهينغا.. لا مواطنون ولا لاجئون

الروهينغا.. لا مواطنون ولا لاجئون

دعت كل من منظمة المؤتمر الإسلامي ومنظمة العفو الدولية المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته تجاه عرقية الروهينغا في ميانمار. وحملت المنظمتان ميانمار مسؤولية معالجة قضية العرقية المسلمة والتوقف عن اضطهادها.