تكبير الصورة - مشافي سوريا.. حين تكون الصواريخ رسالة سياسية

مشافي سوريا.. حين تكون الصواريخ رسالة سياسية

ثلاثون ساعة تحبس الأنفاس، قضتها الممرضة رفيف تحت أنقاض مشفى جنوب مدينة المعرة بريف إدلب تابع لمنظمة "أطباء بلا حدود"، حين تعرض منتصف الشهر الماضي لغارة جوية روسية دمرته تماما.