تكبير الصورة - سيناء.. عيد تحرير أم تهجير؟

سيناء.. عيد تحرير أم تهجير؟

يبدو أن ثلاثين عاما ليست كافية بعد لإنهاء معاناة أهالي سيناء الذين مازالوا محرومين من حقوقهم الأساسية في الصحة والتعليم، والعيش مثلهم مثل باقي أفراد الشعب المصري.