تكبير الصورة - موسكو تنفي قرصنة بريد الحزب الديمقراطي الأميركي

موسكو تنفي قرصنة بريد الحزب الديمقراطي الأميركي

نفى وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أي صلة لبلاده بقرصنة البريد الإلكتروني لمسؤولين في الحزب الديمقراطي الأميركي للتأثير على حملة الانتخابات وترجيح كفة المرشح الجمهوري دونالد ترامب.