تكبير الصورة - تباين بغوطة دمشق إزاء ضربات التحالف والمساعدات الأميركية

تباين بغوطة دمشق إزاء ضربات التحالف والمساعدات الأميركية

ما إن شرع التحالف الدولي بضرب أهداف لتنظيم الدولة الإسلامية، وإقرار الكونغرس الأميركي تسليح وتدريب "المعارضة السورية المعتدلة"، حتى تباينت الآراء وكثرت الأسئلة من قادة فصائل المعارضة ونشطاء بالغوطة الشرقية.