تكبير الصورة - نازحو الأنبار لكردستان.. جحيم الموت ونكد الحياة

نازحو الأنبار لكردستان.. جحيم الموت ونكد الحياة

بعد أن كانت عوائلهم ذات الطبيعة العشائرية لا تغادر مناطقها إلا للضرورة القصوى ولفترة محدودة جدا، أصبح سكان محافظة الأنبار العراقية في شتات لم يخطر ببال أحد على الإطلاق.