تكبير الصورة - فوضى المعاهد تعمق معاناة الطلاب السوريين بتركيا

فوضى المعاهد تعمق معاناة الطلاب السوريين بتركيا

بعدما اشتدت المعارك بحلب، اضطر البعض للهجرة، وكان من بين من نزح حسام، الذي لم يكد يبدأ دراسة اللغة الإنجليزية بجامعة حلب حتى اضطر للجوء إلى تركيا.