تكبير الصورة - مفارقة العيد بريف حماة.. نحتفل أم لا؟

مفارقة العيد بريف حماة.. نحتفل أم لا؟

منذ اندلاع الثورة بسوريا والحزن يخيم على قلوب السوريين، وباتت المصائب تتوالى عليهم تارة بالقصف وتارة بالاعتقال وتارة بالنزوح، وأصبح الكثيرون يتشوقون للحظات فرح صار مفقودا في كل أشكال الحياة.