تكبير الصورة - "السوريون ليسوا أرقاما".. حملة للتضامن مع ضحايا التعذيب

"السوريون ليسوا أرقاما".. حملة للتضامن مع ضحايا التعذيب

مع تزايد أعداد ضحايا الثورة السورية، وتزامنا مع انتشار صور المعتقلين الذين قضوا تحت التعذيب في المقار الأمنية للنظام، انطلقت حملة بعنوان "السوريون ليسوا أرقاما" للتنديد بجرائم النظام والصمت الدولي.