تكبير الصورة - سكان الفلوجة والرمادي عالقون بين المعارك

سكان الفلوجة والرمادي عالقون بين المعارك

يتمنى أنمار العُبيدي (27 عاما)، أن تتوقف المعارك بين تنظيم الدولة الإسلامية والقوات العراقية لبضع ساعات فقط، حتى يتمكن من الهرب مع عائلته من مدينة الفلوجة في محافظة الأنبار.