تكبير الصورة - لاجئون بالزعتري يعرضون حضارة سوريا فنيا

لاجئون بالزعتري يعرضون حضارة سوريا فنيا

من الحجر الذي نقشت عليه أبجدية أوغاريت، مرورا بتمثال زنوبيا وقوس النصر في مدينة تدمر الأثرية، وصولا إلى المسجد الأموي بدمشق، حاول فنانون سوريون لاجئون تجسيد أبرز معالم بلدهم وآثاره.