تكبير الصورة - مثقفو العراق والبندقية الأميركية

مثقفو العراق والبندقية الأميركية

تباينت مواقف الأدباء العراقيين من الوجود الأميركي في بلدهم منذ عام 2003. وبرز هذا التباين في الأعمال الأدبية التي أنتجوها. ويؤكد أدباء ومثقفون ظهور أسماء "جاملت الاحتلال الأميركي"، وأخرى امتدحته و"باركت ممارساته البشعة" بحق العراق. لكن ظهر أدباء آخرون يتبنون "ثقافة المقاومة".