تكبير الصورة - نازحو الأنبار يعانون في أربيل

نازحو الأنبار يعانون في أربيل

دفعت العمليات العسكرية التي تشهدها محافظة الأنبار بالآلاف من أبناء المحافظة إلى النزوح لإقليم كردستان العراق حيث استقبلت محافظة أربيل وحدها أكثر من 13 ألف عائلة من مدينتي الرمادي والفلوجة، يواجه أفرادها معاناة من نوع آخر مرشحة للتفاقم.