تكبير الصورة - المسلمون بميانمار.. أما لمأساتهم نهاية؟

المسلمون بميانمار.. أما لمأساتهم نهاية؟

لا تكاد زعيمة المعارضة في ميانمار، سان سو تشي، تطأ بقدميها أرضا أو تنبس بشفتيها كلمة حتى تلتقطها أعين الإعلام الغربي بفرح غامر وكأنها مخلوق بعثته السماء ليخرج الغرب من محنته المالية التي يعيشها.