تكبير الصورة - براميل الموت تحط رحالها في داريّا

براميل الموت تحط رحالها في داريّا

أطل العام الجديد، ولم تسمع أجراس الكنائس في داريا، فقد غطى دوي انفجار البراميل المتفجرة على كل صوت في المدينة المحاصرة مثلها مثل العديد من المناطق التي يستهدفها هذا السلاح الفتاك الذي لا ينجو من نيرانه أحد ولا يفرق بين الكبار والصغار.