تكبير الصورة - جهاديو الأردن.. ندم بعد فوات الأوان

جهاديو الأردن.. ندم بعد فوات الأوان

على بعد بضعة كيلومترات من الحدود السورية الأردنية، يرابط المقاتل السلفي "أبو محمد الشامي" على أمل العودة لبلده، بعد انخراطه أشهرا طويلة بصفوف جبهة النصرة لقتال نظام بشار الأسد.