تكبير الصورة - مستويات الأمية الثلاثة في القرن الحادي والعشرين

مستويات الأمية الثلاثة في القرن الحادي والعشرين

لم تعد الأمية في هذا العصر تعني فقط الجهل بالقراءة والكتابة، بل أصبح يضاف إليها الأمية المعلوماتية والأمية المعرفية، فما قيمة هاتين الأخيرتين؟ وأين وضع العالم العربي من ذلك؟