تكبير الصورة - في ريف إدلب.. الطبيعة تدفع ثمن غلاء المحروقات

في ريف إدلب.. الطبيعة تدفع ثمن غلاء المحروقات

مع دخول فصل الشتاء، وبعد ارتفاع أسعار المحروقات والحطب، لجأ الأهالي وبعض النازحين لقطع الأشجار في جبل بلدة حاس بريف إدلب الجنوبي ليتمكنوا من التدفئة عليها.