تكبير الصورة - ضيق الأتراك بالسوريين مبرر أم مدبر؟

ضيق الأتراك بالسوريين مبرر أم مدبر؟

"هدم منزلي بحلب، وأحرقت ورشة الخياطة التي كنت أملكها، فكيف سأطعم أطفالي إن طردنا من هنا؟" هكذا عبر اللاجئ السوري أبو عبد الحلبي عن خوفه من أن يطرد من تركيا.