تكبير الصورة - جدَيدة عرطوز السورية.. ضحية "التطهير الطائفي"

جدَيدة عرطوز السورية.. ضحية "التطهير الطائفي"

يروي الناشط شفيق قصة اختبائه بين كروم الزيتون بريف دمشق بعد اقتحام قوات النظام مدينته "جدَيدة عرطوز" وقتل أبيه وإخوته، فيما يستمر حتى اليوم تهجير أبناء المدينة السنة إلى الجوار.