تكبير الصورة - في ريف اللاذقية.. بأي حال عدت يا عيد؟

في ريف اللاذقية.. بأي حال عدت يا عيد؟

"لا أحب أن يأتي العيد لأن أطفالي سيطلبون ثيابا جديدة، وأنا لا أستطيع توفير طعامهم فكيف بالثياب؟".. هكذا عبّر المزارع أبو ماهر للجزيرة نت عن مشاعره مع اقتراب العيد.