تكبير الصورة - الخوف والحاجة يعيقان الدراسة بغوطة دمشق

الخوف والحاجة يعيقان الدراسة بغوطة دمشق

تستقبل الغوطة الشرقية عاما دراسيا جديدا وهي تعيش على وقع صراع دام لا يكاد يتوقف، وهو ما سيحول دون ذهاب جميع الطلاب إلى مدارسهم.