تكبير الصورة - عمالة الأطفال السوريين بلبنان.. يأسٌ وأجرٌ بخْسٌ

عمالة الأطفال السوريين بلبنان.. يأسٌ وأجرٌ بخْسٌ

الألعاب التي كان من المفترض أن يلهو بها بات يكتفي بترتيبها والنظر إليها ليأتي أطفال آخرون من عائلات ميسورة ويشترونها.