تكبير الصورة - طبول الحرب ببيونغ يانغ وصداها بواشنطن

طبول الحرب ببيونغ يانغ وصداها بواشنطن

منذ أسابيع لم تمل كوريا الشمالية من قرع طبول الحرب في شبه الجزيرة الكورية، وتقوم بتوزيع تهديداتها يمينا ويسارا بداية من جارتها الجنوبية مرورا باليابان ووصولا للولايات المتحدة، فبيونغ يانغ لا تهدد بحرب عادية بل "نووية وحرارية تحرق الأرض تحت أقدام الأعداء".