تكبير الصورة - حمص السورية.. دموع في محراب ابن الوليد

حمص السورية.. دموع في محراب ابن الوليد

لم تتعرض مدينة لما تعرضت له حمص من دمار أصاب أحياءها القديمة، ومن قتل وتهجير سكانها على يد قوات النظام؛ فالمحافظة انخرطت مبكرا في الثورة، حتى غدت "عاصمة الثورة".