تكبير الصورة - أيّ مصير للتونسيين العائدين من القتال بسوريا؟

أيّ مصير للتونسيين العائدين من القتال بسوريا؟

يخشى المواطن التونسي محفوظ البلطي على مصير ابنه الوحيد زهير الذي سافر للقتال في سوريا ويرفض الآن العودة إلى تونس خوفا من ملاحقته من قبل السلطات بموجب قانون الإرهاب.