تكبير الصورة - غزيون يحملون من الأقصى رسائل العودة والتحرير

غزيون يحملون من الأقصى رسائل العودة والتحرير

خمس ساعات قضتها الحاجة فاطمة الزقزوق في رحاب المسجد الأقصى المبارك، شعرت خلالها ببركة وقدسية هذا المكان الذي لم تزره منذ ثلاثين عاماً، لتسترجع أحاسيس وفرحة أدائها فريضة الحج ذاتها.