تكبير الصورة - محللون: غياب القيادة أضعف الثورة المصرية

محللون: غياب القيادة أضعف الثورة المصرية

ثبّتت الثورة المصرية أقدامها بالميادين 18يوما جسدا بلا رأس حتى خلعت رأس النظام في11 فبراير/شباط 2011 أعقبه انتخاب مرسي رئيسا، أما الثورة المضادة فاستمرت بالبحث عن رأس تعود به للسلطة.